اندونيسيا

السياحة في بالي وأجمل 9 اماكن سياحية

ازدهرت  السياحة في بالي بشكلٍ ملحوظ خلال السنوات العشر الأخيرة؛ فبعد أن كانت مجرد جزيرة في اندونيسيا لم يكتشف جمالها سوى القليل من مُحبي السفر واستكشاف العالم، أصبحت بالي الآن من أهم وأشهر الوجهات السياحية في العالم، يأتيها عشرات الملايين من السياح كل عام ويُخطط لزيارتها الشباب والمُقبلين على الزواج من مختلف الجنسيات لقضاء شهر عسل مثالي وسط الجبال والشلالات والشواطئ التي لا مثيل لها في مكانٍ آخر، بالإضافة إلى الأسواق الشعبية والمُنتجات القيمة والرخيصة في نفس الوقت، فبالي أو أرض الآلهة كما يُطلق عليها سكانها بلا شك أحد أجمل الأماكن السياحية في العالم التي يجب على كل عاشق للسفر التخطيط لزيارتها وقضاء عطلة مميزة للغاية، خاصة وأن أسعار السياحة في بالي رخيصة مقارنة بأوروبا وبالكثير حتى من دول الشرق الأوسط والوطن العربي حاليًا.

الأماكن السياحية في بالي

يحتاج الحديث عن الأماكن السياحية في بالي إلى أكثر من مقال فكل مكان في جزيرة بالي له سحره الخاص ولا يكاد يخلو شارع في هذه الجزيرة من شيءٍ يُميزه ويجذب السياح إليه، ومن الصعب بالطبع أن يستطيع أحد أن يزور جميع المزارات السياحية المميزة في بالي خلال زيارة واحدة للجزيرة، لذا نُرشح فيما يلي أجمل الأماكن السياحية في بالي التي يجب أن تضع زيارتها أولوية في خطتك.

بحيرة براتان
بحيرة براتان

بحيرة براتان في بالي

بالرغم من تعدد البحيرات والمسطحات المائية في جزيرة بالي إلى أن بحيرة براتان مُتفردة عن غيرها وهي البُحيرة الأكثر شهرة في إندونيسيا كلها لا جزيرة بالي فقط، فمناظرها الخلابة والطبيعة البِكر التي تحتضنها براتان جعلتها معشوقة السياح من هواة رياضة التجديف وركوب القوارب، كما أنها تحتوي على جزر صغيرة خضراء مكسية بالأشجار الاستوائية التي يحرص السياح على زيارتها لالتقاط الصور ورؤية غروب الشمس من عليها، كذلك تحتضن بحيرة براتان معابد أثرية ذات تراث معماري فريد من أهمهم معبد بورا براتان أحد أشهر معالم بالي السياحية.

سفاري بارك في بالي

تُعتبر حديقة سفاري من أكثر المزارات السياحية التي يضعها السياح على قمة جدولهم السياحي في بالي، خصوصًا الأسر المُسافرة مع أطفالها، فعلى مساحة توازي مساحة ثلاث قرى تقريبًا تُعد حديقة سفاري موطنًا لأكثر من 60 نوعاً من الحيوانات والزواحف والطيور التي تم تجميعها من مواطنها المختلفة في آسيا وإفريقيا و أمريكا الجنوبية، والتي تتجول في الحديقة بحريتها لا أقفاص، ويتجول الزائرون وسط هذه الحيوانات بعربات مُخصصة ومؤمنة جيدًا، كما تحتوي سفاري بارك الإندونيسية على مناطق مُخصصة للمطاعم والكافيهات والمحال التي تبيع الهدايا التذكارية، كذلك بها ملاهي وحديقة مائية، مما يجعلها من أهم أسباب نشاط السياحة في بالي للعوائل بالأخص.

السياحة في بالي
السياحة في بالي

مدرجات الأرز تيغالالانغ في أوبود بالي

تشتهر منطقة أوبود في جزيرة بالي بمدرجات الأرز أو ما يُعرف بحقول تيغالالانغ، حيث يعجز الكلام عن وصف هذه اللوحة الطبيعية الساحرة من المساحات الخضراء الواسعة ومُخططة بإبداع على هيئة مُنحدر يُشبه المُدرجات، فإن كنت من محبي الطبيعة فبلا شك تيغالالانغ هي واجهتك الأولى في بالي، فقط قم بتأجير دراجة أو تجول ماشيًا واستمتع بجولة هادئة وسط المناظر الخلابة في هذه الجنة الخضراء، كما يُمكنك الذهاب إلى وسط مدينة أبود والاستمتاع بالعروض الفنية التي تُقدمها الفرق الشعبية في الشوارع والمطاعم الموجودة في المدينة.

شاطئ كوتا
شاطيء كوتا

شاطئ كوتا في بالي

يُمثل شاطئ كوتا الحياة الاستوائية في بالي بامتياز، فرماله البيضاء الناعمة والمياه النقية ذات اللون الفيروزي الرائع وأشجار جوز الهند؛ جعلت منه أشهر شواطئ بالي وأحبها للسياح خصوصًا من محبي ركوب الأمواج، حيث يُعتبر شاطئ كوتا موطنًا لرياضة ركوب الأمواج في بالي وتُقام به العديد من الفعاليات الدولية لهذه الرياضة بفضل الأمواج مياهه العالية، كما تُنظم رحلات غوص يوميًا في كوتا ويتوافر مرسى لتأجير القوارب ويُمكن كذلك تأجير الدرجات، بالإضافة إلى المطاعم والمحال التجارية التي توفر كل ما قد يحتاج إليه زوار الشاطئ أثناء السياحة في بالي.

معبد تاناه لوت في بالي

يتمتع معبد تاناه لوط بمكانة كبيرة لدى مواطني جزيرة بالي منذ القرن ال15؛ حيث يعتبرونه فصلٍ هام في تاريخها وله أسطورة تقول إن ثعابين البحر السامة تحمي هذا المعبد من الأرواح الشريرة بأمر من إله البحر حسب الديانة الهندوسية، أما ما يجعله من أهم المزارات السياحية في بالي الآن هو موقعه المميز فوق إحدى الصخور في وسط البحر ضمن سلسلة من المعابد الأُخرى التي تُشكل سلسلة معابد بالي السبع التي بُنيت على طول الساحل الغربي للجزيرة.

يتميز معبد تاناه لوت بموقعه المُتميز في وسط المياه على صخرة تُشكل جزيرة صغيرة وتُحيطه الأشجار والنباتات، بالإضافة إلى طرازه المعماري المُميز والفعاليات التي تُقام فيه.

ويقصد السياح معبد تاناه لوت لرؤية غروب الشمس والتمتع بوقتٍ رومانسي وهادئ، كذلك للتمتع ببعض العروض الفلكلورية التي تُقام بالقرب من المعبد، وشراء الهدايا التذكارية محلية الصنع، وتناول الطعام الشعبي لسكان قرية بيرابان التي يقع معبد تاناه لوط على أرضها.

ننصح بقراءة السياحة في جاكرتا وأجمل 12 مكان ننصح بزيارتهم

شاطئ لوفينا في بالي 

إن كنت تبحث عن الهدوء والاسترخاء في مكانٍ غير مُزدحم بالسياح فعليك التفكير في أحد الفنادق القريبة من شاطئ لوفينا، يُعرف أيضًا بالشاطئ الأسود بسبب رماله البركانية السوداء ويتميز بحره بأمواجه الهادئة التي تجعله مكانًا مميزًا للسباحة وممارسة رياضة الغطس والتجديف والتنزه بالقوارب.

كما يشتهر شاطئ لوفينا بأنه أفضل مكان في جزيرة بالي لمشاهدة الدلافين، ففي كل صباح تُنظم رحلات بالقوارب لمشاهدة الدلافين والتقاط الصور معها، مما جعل لوفينا أفضل أماكن السياحة في بالي للعوائل، فالأطفال يستمتعون كثيرًا برؤية الدلافين والأنشطة التي تُقام على الشاطئ كما أن هدوء مياهه تجعله مناسب ليسبحوا فيه دون قلق.

متحف بلانكو رينيسانس في بالي

يُعد متحف بلانكو رينيسانس أجمل التحف الفنية على جزيرة بالي ومن أجمل المتاحف الفنية في العالم كله، وقد كان متحف بلانكو رينيسانس في الأصل منزلًا للرسام والموسيقي الفلبيني أنطونيو بلانكو المولود في عام 1911 والذي قضى معظم حياته في بالي وبنى منزله على الطراز المعماري الأوروبي القديم المُسمى بفن الباروك، والذي يعتمد على التصوير الفني الغير متناسق في الرسم والنحت، لذا تجد متحف بلانكو مليء بهذا النوع من التماثيل، بالإضافة إلى عدد كبير من اللوحات التي تنتمي إلى مختلف العصور والأشكال الفنية.

كما تُحيط بالمتحف حديقة كبيرة تحتوي على عددٍ من الببغاوات والطيور النادرة، كذلك هنالك المقاهي والمطاعم التي تخدم زوار المتحف على مدار اليوم. 

السفر إلى بالي

تقع جزيرة بالي في المُحيط الهندي وتبعد عن عاصمة اندونيسيا حوالي ساعتين من السفر بالطائرة، وتعتبر إندونيسيا جزيرة بالي منتجع سياحي كبير هو مصدر الدخل الأهم لقطاع السياحة بل ولاقتصادها بشكلٍ عام، لذلك تسمح الحكومة الإندونيسية بدخول السياح إلى أراضيها بدون تأشيرة دخول مُسبقة؛ حيث يتم الحصول على التأشيرة من داخل المطارات مُقابل رسوم بسيطة لمدة تتراوح بين 10 إلى 30 يومًا، كما يُسمح لحاملي جوازات سفر بعض الجنسيات كمواطني المملكة العربي السعودية الدخول إلى إندونيسيا دون الحاجة إلى دفع أي رسوم، مما ساعد كثيرًا في ازدهار السياحة في بالي التي لا تحتاج سوى تذكرة طيران للوصول إليها في أي وقت من العام.  

الخلاصة

بالطبع السياحة في بالي الآن هي الأفضل على مستويات كثيرة؛ فأنت تُسافر إلى مكان سياحي من الدرجة الأولى اعتاد أهله على تواجد السياح معهم طول العام ويمتاز تعاملهم بالود والترحاب، ولا توجد قيود على السفر أو الدخول إليه، ويوفر لك الإقامة والطعام وحتى التسوق بأسعار اقتصادية، وكل ذلك في واحدة من أجمل الجزر في العالم، بلا شك هي صفقة رابحة ستستمتع بها إن قمت بالترتيب جيدًا، وحجزت مع شركات سياحية ذات ثقة برنامجًا مُناسب لميزانيتك.

السابق
أهم 6 أنشطة في شارع الشيخ زايد دبي
التالي
السياحة في مراكش وأهم 7 معالم سياحية